موسيقى الزمن الجميل - منتديات المحترفون
منتديات المحترفون

سينما المحترفون / شاهد أحدث أفلام السينما أونلاين

  

العودة   منتديات المحترفون > منتدى الاغانى > قسم الفن الأصيل والزمن الجميل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-14-2012, 03:11 PM منه الله غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية منه الله
منه الله 
العضوية الماسية
أهتماماتي
رياضتى المفضلة: الجري
فريقي المفضل: زمالك
 




منه الله is a jewel in the rough منه الله is a jewel in the rough منه الله is a jewel in the rough

افتراضي موسيقى الزمن الجميل

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


أنجبت مصر العديد من الموسيقيين التى مازالت ألحانهم تطرب أذاننا حتى الأن ............

1- الشيخ زكريا أحمد

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

ولد هذا الفنان عام 1883 من والد عالم جليل هو الشيخ أحمد حسن الملاحظ في الجامع الأزهر آنذاك و كان من حفظة القرآن الكريم ألحقه أبوه بأحد الكتاتيب ثم طالبا في الأزهر فتزود الولد بمحاسن المعرفة و اكتسب لقب الشيخ أي العارف بأسرار الدين الإسلامي الحنيف
وقضى الشيخ زكريا ست سنوات في الأزهر من السادسة إلى الثانية عشرة من عمره وتعلم القراءة والكتابة و أخذ نصيبه من العلم كما أكمل حفظ القرآن الكريم وكانت دروس الفقه و النحو والصرف تدرس آنذاك في أروقة الأزهر وقد جرت عادة الأزهر وقتئذ أن يحتفل الطلاب والمشايخ بإنجاز قراءة كل كتاب من كتب التدريس وكان الاحتفال يجري على الطريقة التالية يجلس التلاميذ في حلقة مستديرة ثم ينتخب من بينهم تلميذ مشهود له بإتقان تلاوة القرآن فيتلو ما تيسر وتختتم بذلك الحفلة وكان الشيخ زكريا هو المبرز دائما في هذه الحفلات فكم من مرات عديدة قرأ العشر وترنم في تلاوته بصوته الجميل وانتزع إعجاب مشايخه وتلاميذهم وكان الشيخ زكريا فخورا باستماع الناس إلى جمال صوته وحسن أداءه
وفي الحقيقة إن الشيخ زكريا أحمد لم يخلق إلا ليكون مطربا وملحنا وفنانا ذا شهرة كبيرة في العالم العربي ولذا فان محاولات والده في سبل الدراسة كانت عقيمة وغير مجدية إن الشيخ زكريا حينما كان يسمع درس الجغرافيا أو التاريخ أو الفقه لا يعلق بذهنه شيء ولكنه حينما يسمع أغنية أو موالا لمرة واحدة كان يحفظها ويرددها في الحال فكيف العمل إذا ووالد زكريا مصمم على أن يتابع ابنه الدراسة العلمية وزكريا بعيد عن ذلك الاتجاه


عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

كانت الكتب الموسيقية التي كان يشتريها الشيخ زكريا يضع لها أغلفة دينية أو لغوية وقد وضع غلاف الفقيه ابن مالك على كتاب مفرح الجنس اللطيف وعندما سأله والده ذات ليلة عما يدرسه قال له الفقيه ابن مالك ولما تبين الوالد كذبه قسا عليه بشدة مما دفع بالولد للهرب من البيت وكرهه الحياة فخرج من المنزل لا يلوي على شيء وهام على وجهه في الشوارع وبعد أيام قام الأهل والأصدقاء بدور الوسيط بين الولد ووالده وعاد الشيخ زكريا إلى منزل والده فقام الوالد بنصيحته وتوجيهه وقلبه يتقطع أسى وحسرة على ولده الذي ينحرف عن طريق العلم والأمان فقال يا بني الفن لا يوكل عيشا وهاهو عبده الحمولي سلطان الطرب مات ولم يترك لولده ما يتعلم به وهاهو محمد عثمان سيد من غنى وسيد من لحن وسيد من أحيا حفلات الطرب لم يجد أهله في بيته ساعة موته تكاليف الجنازة التي ستنقله إلى دنيا الخلود وهاهو محمد سالم العجوز الذي عاش أكثر من مائة عام والدنيا تصفق له والذهب يجري بين يديه لم يتمكن في بعض الأحيان من دفع ثمن الدواء الذي لا يتجاوز بضعة قروش فاقلع يا بني عن فكرة الفن وعد إلى دراستك راشدا لتؤمن مستقبلك على أحسن وجه وأسلم حال ولكن أين مكان النصيحة من فكر زكريا والفن قد طغى على نفسه وروحه وسائر حواسه
ولم تكن حياة هذا الفنان في تلك الفترة من حياته هادئة ولا مستقرة ولا ناعمة فقد ماتت والدته وتزوج والده وكانت الزوجة الجديدة بالرغم من تظاهرها بالعطف على زكريا تكيد له المكائد وتسود صفحته عند والده وأخيرا استسلم الوالد للأمر الواقع وسار الشيخ زكريا في طريق الفن علنا فكان يزور المسارح والأجواق ليسمع ويتعلم كل ما يسمعه وقد هيأ له القدر اجتماعا بالموسيقار الشيخ درويش الحريري الذي أحب تلميذه زكريا وأفاض عليه مما وهبه الله من فنون وعلوم ومعرفة من هذا الفن الجميل وأول دروسه كانت ألحان المولد النبوي وما تحتويه من تقلبات الأنغام وتنقلات الأوزان فبرع في تلقيها وأدائها واشتهر بها وقدم الشيخ درويش لزكريا خدمة لا تقدر بثمن وذلك عندما ألحقه ببطانة الشيخ علي محمود الذي كان إلى جانب معرفته الموسيقية وفن قراءة القرآن من هواة الأذان والتسابيح والاستغاثات التي تتلى قبل الفجر في المسجد الحسيني وكانت تؤدى على نهج خاص ونغمات معينة فنغمة يوم السبت كانت العشاق ويوم الأحد الحجاز أما يوم الاثنين فنغمته السيكاه إذا كان أول اثنين من الشهر وبياتي إذا كان ثاني اثنين وحجاز إذا كان ثالثه وشورى على جهار كار إذا كان رابع أو خامس أيام الاثنين ويوم الثلاثاء سيكاه والأربعاء جهار كاه والخميس رست والجمعة بياتي وتلقى عن الشيخ إبراهيم المغربي أصول تركيب الألحان وعلم النغمات وضروب الإيقاع كما تلقى عن الشيخ محمود عبد الرحيم المسلوب الموشحات العربية وحفظ أيضا أدوار عبده الحمولي ومحمد عثمان وإبراهيم القباني ثم تعلم أصول التدوين الموسيقي النوطة وبدأ رؤساء التخوت الغنائية تتهافت على اكتساب هذا العنصر الجديد في عالم الغناء والطرب من تلك الفرق نذكر فرقة الشيخ أحمد الحمزاوي والملحن الشيخ سيد مرسي والشيخ إسماعيل سكر رئيس قراء قصة المولد في القاهرة والشيخ علي محمود وهكذا أصبح الشيخ زكريا في بداية الطريق الذي جاهد من أجله وغدا موضع إعجاب سائر الأوساط الفنية الموسيقية في القاهرة





2- الشيخ سلامه حجازى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

عائلة حجازى





كان حى رأس التين بالإسكندرية أغنى الأحياء وأوجهها وأعمرها سكاناً وحركة، وكانت المسحة الغالبة عليه فى منتصف القرن الماضى مسحة الوطنيين من العمال ومهد الملاحين والنوتية وقاصدى الثغر. كما أن ميناءه كانت ملتقى الجميع من النازحين من مختلف البلاد العربية المجاورة، يجد فيها القاصد ملجأ ومضيفا وخوانا، وكان الآيب من السلوم والقاصد إلى رشيد يستريح هناك ويقيم حتى يحين وقت الإقلاع منه.. وكان أهل هذا الحى يؤدون الفرائض فى زاويتين: (زاوية سلامة) وكانت لتهجد الليل وإقامة الأذكار، و(زاوية خطاب) وكانت لصلاة النهار والجمعة. وبين المسجدين كانت تقيم "دار حجازى" مقصد أهل الحى وملجأ العابر وذى الحاجة، وفعلاً كانت الدار هذه مضيفة الفقير والقاصد ودار الكرم والسماحة.

وما كان حجازى هذا عمدة الناحية أو أحد أعيانها، بل كان رجلاً أسبغ الله عليه الفضل واختصه بالكرم فشاع صيته وهابه كل من رآه. وما هو سوى "الريس" إبراهيم حجازى النوتى، الرشيدى مولداً، المقيم فى الإسكندرية، والنازح إليها من زمن بعيد، وكان قرياً عالى الهمة شهماً يحترمه الشيخ قبل الشاب، ويجله أهل السطوة من أبناء حيه ويتفاخرون بشجاعته ويتباهون بكرمه، كما كان ملاحاً مجداً، وتقياً مسلما، يعتقد بالقضاء ويؤمن بالقدر، فلقد كان أول أمره نوتياً بسيطاً فصبر وجالد وجاهد وكابد حتى كتب الله له النجاح وأصبح يملك سفينتين شراعيتين يحمل عليهما البضائع من رشيد إلى الإسكندرية ومنها إلى السلوم.

ومنذ ذلك الوقت اتخذ سكنه فى حى رأس التين، وفتح بابه على مصراعيه لكل لاجئ، ولما كان وحيد أمه وكانت وظيفته تتطلب الأسفار، فكان ينوب عنه وكيلاً صديقاً يدعى "محمد الكحلة" لتظل الدار مفتوحة والمنزل مأموماً.. وهكذا كان ينصرم العام يلى العام ولم يتأهل "الريس حجازى" بزوج، مما جعل نساء الحى يتشوقن إلى الاقتران به ويسارعن إلى مرآه كلما آب من سفر.

وحدث ذات يوم ما لم يكن فى بال أحد، إذ عاد "الريس حجازى" من سفرة طويلة فى السلوم يصحب زوجة عربية تدعى (سلومة) وسيمة الخلقة وعلى جانب من الجمال.

ولهذا الزواج قصة شيقة: كان "الريس حجازى" متعوداً أن يستضاف فى نجع شيخ العرب (سيف النصر الجرداتى) من كبار مشايخ السلوم كلما رسى بسفنه هناك، وكانت تربطه بشيخ القبيلة هذا فضلاً عن صداقة الود قرابة عائلية من جهة والدة المعلم حجازى إذ كانت من ذات القبيلة وتزوجت بأبيه الرشيدى منذ بعيد، وإذ هو فى أصيل إحدى الليالى جالساً على بساط الطبيعة أمام خيمة الضيافة إذ مرت أمامه عذراء مليحة الوجه، ما كادت تلمحه حتى احمرت وجنتاها وأدركها الخجل وانعطفت مسرعة فى خطواتها إلى خباء قريب توارت فيه بالحجاب.. فى هذه اللحظة خفق قلب "الريس إبراهيم" خفقة الحب لهذه الفتاة الخفرة وصمم على الاقتران بها، وفى خلوة من خلوات العرب ضمت كلا من الصديقين لم ير "الريس حجازى" بداً من مكاشفة صديقه بما استشعره من الحب لهذه الفتاة، فابتسم الشيخ وبعد قهقهة طريفة قال له: هى لك من الآن يا إبراهيم زوجة مباركة إن شاء الله.

"ولعمر الصدف ما كانت هذه الفتاة سوى ابنة صديقه الشيخ".

وفى الصباح جرت مراسيم الاقتران بها، ولم يطل مقام العروسين بعد هذا القران الميمون إلا أسبوعاً واحداً نزحا بعده إلى الإسكندرية حيث أضاءت بهما دار حجازى.

إن سلومة كانت مضرب الأمثال فى الجمال العربى، وزينة رأس التين فى الكرم، وكانت ربعة أميل للقصر حمراوية الوجه مستديرته، فشغف الريس إبراهيم بها وافتتن، ولم يلبث أن أثمر حبهما وأولدت له الثمرة الأولى والأخيرة من حياتهما طفلاً ذكراً أسمياه سلامة، كان قرة عين والديه













عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع



الطفل سلامة حجازى

ولد سلامة عام 1852 ميلادية بدار أبيه إبراهيم الكائنة بحى رأس التين بمدينة الإسكندرية، وظل يترعرع فى حجر أمه وحضانة أبيه ملحوظاً منهما باللهفة علية والعناية به.

ولما بلغ العام الثالث من مولده أصيب والده بالتهاب رئوى ذهب بحياته تاركاً وراءه سلامة وزوجه وأمه العجوز التى فارقت الحياة إثر صدمتها فى ولدها ولم يكد ينتهى الأسبوع الأول.

خلف "الريس" إبراهيم لعائلته مالاً كثيراً وعقاراً كبيراً، فكان ذلك مدعاة لأن تتخير زوجه سلومة زوجاً يقوم على إدارة أملاكها، فتزوجت من صديقه (محمود الكحلة) الذى كان يقوم مقامه وأقرب الناس إليه أيام حياته.

وكان الكحلة هذا رجلاً مستهتراً سكيراً شهوانياً، ولذلك لم يلبث إلا بضعة أشهر على وفاة صديقه الول حتى أبطل عادة الضيافة، وأقفل الباب فى وجه الزائرين والمريدين لأهل حجازى، مما أدى إلى غضب شيخ الطريقة الرأسية عليه.

وكان هذا الأخير شيخاً فاضلاً وعالماً ورعاً يرأس جماعة كبيرة من أصحاب الطرق، ويقضى بين الناس بالحق، وله نفوذ وسلطة دينية كبيرة بين قومه، واستعود الشيخ أن يزور ويتودد إلى عائلة حجازى ويقيم حفلات الذكر والصلاة فى بيتهم، وبلغ من شغف العائلة به أن أسمت مولودها باسمه "وكان يدعى سلامه الرأس" تيمناً وبركة، كما أن الشيخ اختص الطفل بحمايته وحبه.

فما كاد الكحلة يقفل باب البيت فى وجه زواره حتى نزع الشيخ سلامة الرأس الطفل سلامة من حضانة زوج أمه وألحقه بالمعلم (أحمد فراج) الحلاق أمام زاويته "المعروفة إلى اليوم باسمه بحى الميدان-1932" ليكون قريباً من عطفه وليتولى تربيته تحت سمعه وبصره.

بيد أنه ما انفك يدرج مع اخوته الذين رزقت بهم أمه من زوجها الثانى وهم فى ذلك (محمود وشفيقة) وهو لا يشعر بأن هذا الرجل الذى يدعوه باسم الأبوة أسوة باخوته كان يضمر له الكره ويخمر له الجفوة نظراً لحنو أمه الزائد عليه ولأنه الوارث الوحيد لمال أبيه.
ولما بلغ سلامة حوله السادس وعرف أن الرجل ليس أباه أخذته الكآبة وأدركه الكدر وأصبح معيرا من بقية الأطفال.
وفى أثناء هذه الفترات الكئيبة التى كانت تمر بالطفل بيع منزل العائلة ونزعت سفنهم، وبذلك ضاعت على الطفل ثروة كانت تقيه المسغبة لو كان ةتصرف وكيله وزوج أمه حسنا.
هنا توسلت الأم بالشيخ سمة الرأس واستنجدته، فما كان منه إلا أن أفرد لها منزلا فى حى زاويته "بحارة بزامه ومعروف بدار سلامة إلى الآن- 1932" وعطف عليها، وأجزل لها العطاء، وبعث بأولادها إلى المكاتب، واختص الطفل سلامة بأكبر جزء من عنايته، فأدخله مكتب سيدى عبد الرحمن ابن هرمز "معروف فى الحى نفسه" فكان يتلقى مبادئ القراءة والكتابة ويستظهر القرآن فى نصف يومه الأول، والنصف الأخير من اليوم يلاحظ مهنة الحلاقة فى دكان المعلم فراج.













عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع



المقرئ سلامة

فى ذلك الحى الهادئ المشمول بالبركة الصوفية، والمخيمة عليه أناشيد العبادة الإلهية المتشعبة من زاوية الشيخ الرأس؛ حيث تقام حفلات الأذكار وتصدح موسيقية السماء بعد صلاة العشاء، كان يلجأ طفلنا سلامة إلى زاوية الشيخ قصد التفرج والنظر.

ولما كانت الأدعية تتماوج بشدة كأن يأتى الشيخ برهط كبير من منشدى عصره يتناوبون الإنشاد لتخفيف تلك التأججات النفسية والتوترات العصبية، وليوصلون على تبرات أصواتهم العبادة خالصة للملكوت العلوى.

أعجب الطفل منظر الذكر وأخذته حلقته المتماسكة بأعضاء الرجال، وأشجاه صوت (السلامية) فعكف فى غدواته وروحاته على تقليد صوتها منفرداً حتى ذهب به الشغف واشترى مثلها ليقلد صوت (العنانى) بنايه- وكان هذا مشهوراً بالتوقيع عليه.

حدثنى المرحوم (الشيخ محمد السيسى) رفيق صباه وزوج أخته شفيقة فيما بعد، أنه أتاه دامع العين ليلة، وطلب منه أن يشترى له (سلامية) ليوقع عليها، فاشترى له واحدة -بلغ ثمنها قرش صاغ- أخذها منه وصار يوقع عليها فى فراغ وقته وليله.

واظب طفلنا على الحضور إلى زاوية الشيخ، وكان يأخذ مكانه بجانب العنانى متزناً رزيناً، لا يبدو عليه ما يبدو على الصبيان من طائش الحركات وعبث الطفولة، فلفت بهذا الخلق أنظار القوم إليه فقربوه منهم وأدنوه من فرقة المنشدين ليسند العنانى بنايه.

أخبرنى الشيخ المترجم شخصياً أنه أخفق فى تجربة الناى وفى محاولة الاستمرار عليه لأن نفسه لم يكن قد قوى بعد، فلم يستطع مداومة النفخ، ولم يكد يمر عليه أسبوع حتى أصيب صدره فامتنع.

بيد أنه حاول إظهار وثبات نفسه فى شئ أبسط وأمتع، وهو أن يسند المنشد فى الآهات الطويلة، وكان المنشد وقتئذ الشيخ (كامل الحريرى) وقد آنس فيه صوتاً رقيقاً وغنة حلوة يصلح معها أن يكون ضمن البطانة، فضمه إليه محتفياً به من الزمرة.
وقد كان ما قدره الله له، وحمل الطفل سلامة وهو فى العاشرة من عمره مهمة قوية يؤديها لشعبه وهو لا يعلم، فعكف على عمله الجديد وتجلت على الناس مواهبه الغنائية شيئاً فشيئاً، فأعلوا درجته إلى أن وصل بعد مدة وجيزة إلى درجة منشد ابتدائى، ويفتتح الحفلة بما يتيسر من القرآن الذى قد حفظه أجمع وهو لم يكد يتجاوز الحادية عشر.
انتشر صيته فى الحى وشهر بحسن الصوت وترتيل القرآن، فتهافت على طلبه كبار الأٍسر من أهل حيه، ورتب "على حد تعبير العامة" فى منازلهم لتلاوة القرآن كراتب يومى مقابل جعل ارتفع عن بقية إخوانه المقرئين.
درت الوظيفة الجديدة على المقرئ سلامة الخير الجزيل، فاضطر آسفاً إلى ترك معلمه (أحمد فراج) ليتفرغ لعمله الجديد، ولينفق على عائلته التى أنهكها الفقر وخاصة بعد موت زوج أمه الكحلة.
وفى هذه الأثناء أصيب الشيخ الرأس فى عينيه فكف بصره واحتاج إلى من يقوده: ومن هناك أجدر من سلامة "ولده المتبنى" بهذه الوظيفة؟ ومن هناك محبب إلى قلب الشيخ الكبير من هذا الغلام الوديع الذى هذبه اليتم وثقفت نفسه محن الحوادث نفسه محن الحوادث وقسوة الأيام؟
لذلك تقدم سلامة إلى شيخه واختص به، وكانت فى الواقع خدمة الشيخ شاقة صعبة المزاولة، إذ قد عهد إليه بقيادته وتوضيئته ودعوة إخوان الطريقة كلما دعى الأمر، كل هذا فضلاً على قراءة رواتبه المنظمة فى المنازل.. وأنت إذ علمت أن نفس الصبى دائماً مرحة يغلب عليها النزق وحب الوثب، أدركت أن نفس سلامة فى حال طفولتها كانت قد عدت على أطوار الشباب وشارفت على حدود الكهولة، حيث لم يكد يبلغ هذا الطفل عامه الخامس عشر حتى مات الشيخ الكبير، واستخلف سلامة من بعده نائباً صالحاً ورجلاً تقياً وخلفاً مباركاً له.














  • عمل مطربا و ممثلا وملحنا.، كما عين شيخا للطرق الصوفية و رئيسا للمنشدين
  • عمل مطربا وظل يحي الحفلات الغنائية علي التخت في الأفراح ، ثم كون تختا و التف حوله بعض الشعراء و الزجالين ونظموا له قصائد لحنها بنفسه وتغني بها بصوته ، و اجتهد أن يقدم القصائد القديمة في قالب جديد
  • في عام 1884 بدأ في تقديم حفلة غنائية أسبوعية علي مسرح "فرقة الخياط "
  • انضم إلي فرقة "القرداص و الحداد " المسرحية عام 1885 كما انضم إلي فرقة "إسكندر فرح" و ظل ممثلها الأول نحو ست سنوات
  • في عام 1905 كون فرقته الشهيرة التي حملت اسمه وافتتحت عروضها على مسرح "سانتي" بحديقة الازبكية ، كما قام بتمثيل الروايات المسرحية في دار الأوبرا وشارك فيها بألحانه و صوته ومن هذه المسرحيات : هارون الرشيد - المظلوم – ليلي – القضاء والقدر – شهداء الغرام – البرج الهائل كون مع جورج أبيض فرقة "جورج أبيض و سلامة"
  • وقدم من ألحانه روايات :- أنيس الجليس – أبو الحسن – علي نور الدين – خليفة الصياد
  • ويعتبر الشيخ سلامة حجازي رائد فن الأوبريت فكان صوته يناسب هذا اللون الفني ، و هو أول من لحن المارشات و السلامات الخديوية التي كان يغنيها بصوته في مطلع الروايات و هو نوع من الغناء الحماسي الذي يحث علي المبادئ و الأخلاق و الولاء للوطن * أشادت به الممثلة العالمية "سارة برنار" عندما شاهدته في رواية غادة الكاميليا
  • تغني بألحانه العديد من أشهر المطربين في مصر أمثال :- منيرة المهدية و محمد عبد الوهاب ، وقام بتشجيع سيد درويش و قدمه علي المسرح ، ويعتبر سلامه حجازى الأب الروحي لسيد درويش
لحن روايات










أنيس الجليس – أبو الحسن – علي نور الدين – خليفة الصياد




أشهر أغاني سلامة حجازي













بسحر العين تركت القلب هايم – سمحت بإرسال الدموع محاجري – سلوا سمرة الخدين -صوت الحمام على العود
  • أول من انتقل بالأغنية من مجالس التخت إلى خشبة المسرح، وجعل منها جزءا أصيلا في بناء العمل المسرحي ، فمهد الطريق للنقلة الكبرى التي أحدثها من بعده " سيد درويش ".
  • توفي في 4 / 10 / 1917






3- الشيخ أبوالعلا محمد

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع



من مواليد قرية بنى عدى مركز منفلوط بمحافظة أسيوط فى عام 1884 واحدا من أهم الملحنين في الربع الأول من القرن العشرين، وهو أول من التفت لصوت ام كلثوم

حفيد الشيخ (العدوى) من ناحية الأب، والأمير (حسن كتخدا) من ناحية الأم. في طفولته حفظ القرآن الكريم والتحق بالأزهر الشريف، واشتهر بين أقرانه بالصوت الحسن وإلقاء الشعر، وذاعت شهرته بين مشاهير الطرب في عصره، وقام بتلحين مجموعة من القصائد الشعرية الدينية لكبار الشعراء. سجل بصوته نخبة من القصائد والأغنيات على اسطوانات

لم يبخل الشيخ (أبو العلا محمد) على (أم كلثوم) بفنه وتجاربه، وتغنت بلحنه لأول قصيدة تشدو بها لشاعر الشباب (أحمد رامى) والتي بعنوان (الصب تفضحه عيونه) وذلك في عام 1924م. في عام 1926 غنت قصيدة (وحقك أنت والمنى) أشعار الشاعر الشيخ (عبد الله الشبراوى) وتواصل العطاء الفنى بينهما بعد ذلك.

رزق الشيخ (أبو العلا محمد) من الأبناء بولدين وست بنات، وكان ابنه الدكتور(جلال الدين) يرغب في الزواج من (أم كلثوم) ولكن لم تتحقق رغبته.

أصيب الشيخ (أبو العلا محمد) بالشلل فتعذر عليه الغناء والتلحين في الخامس من شهر يناير عام 1927م فاضت روحه إلى بارئها، وشاركت (أم كلثوم) في جنازته وودعته إلى مثواه الأخير،

وفى احتفالية إحياء ذكراه أنشدت بصوت يتمزق ألماً وهى تذرف الدموع مجموعة من ألحان أستاذها الشيخ (أبو العلا محمد) وفى هذه الاحتفالية قال شاعر الشباب (أحمد رامى) مرثية :

كان شعرى في فيك للغناء

فغدا اليوم في فمى للرثاء
من معينى على افتقادك
يا من كنت عونى على الأسى والبكاء
عز دمعى عليك يوم نعى
الناعى أعز الأحباء والأصفياء.
و يعتبر الشيخ أبو العلا محمد هو الرائد الأول في تلحين القصيد وحافظ على القالب التقليدى للقصيدة أي نموذج الشعر العمودي، وألزم المطربين بالتقيد الكامل لشروطة من خلال اللحن الذي يضعه وتعتبر مؤلفاته نموذج مثالي للقصيدة العربية في الغناء الكلاسيكي العربي لحنا وأداء وصياغة، وصورة ناطقة ناطقة عن حبه للغة العربية الفصحى. ومن أشهرها "وحفك أنت المنى والطلب" وقصيد "الحب تفضحه عيونه"... أما القصبجي فكان أكثر تحريرا حيت حاول تطوير قالب القصيد كي تتفق وحاجات العصر الذي يعيش فيه، وكانت قصائده الأولى لأم كلثوم نذكر منها "إن حالي في هواها عجب"... كما لا ننسى محمد عبد الوهاب الذي استفاد من إصلاحات أبو العلا والقصبجي ولكنه لم يخرج عن القالب التقليدي ومن أشهر ما لحن قصيد "يا جارة الوادي". ثم توالت التجارب في تلحين القصيد مع القديد من الفنانين في جميع الدول العربية وحتى في تونس مثل خميس ترنان والهادي الجويني وعليا التي لأبدعت في أدائها لقصيدة "الساحرة"...
مثال لجزء من قصيدة:
مضناك جفاه مرقده
وبكاه ورحم عوده
حيران القلب معذبه
مجروح الجفن مسهده
توفى عام 1942
















4- سيد درويش


عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


اسمه الحقيقي السيد درويش البحر هو مجدد الموسيقى وباعث النهضة الموسيقية في مصر والوطن العربي. ولد سيد درويش في الإسكندرية في 17 مارس 1892 وتوفي في 10 سبتمبر 1923. بدأ ينشد مع أصدقائه ألحان الشيخ سلامة حجازي والشيخ حسن الأزهري. التحق بالمعهد الديني بالإسكندرية عام 1905 ثم عمل في الغناء في المقاهي.



تزوج الشيخ سيد وهو في السادسة عشرة من العمر، وصار مسؤولا عن عائلة، فاشتغل مع الفرق الموسيقية، لكنه لم يوفق، فاضطر أن يشتغل عامل بناء، وكان خلال العمل يرفع صوته بالغناء، مثيرا إعجاب العمال وأصحاب العمل، وتصادف وجود الأخوين أمين وسليم عطا الله، وهما من أشهر المشتغلين بالفن، في مقهى قريب من الموقع الذي كان يعمل به الشيخ سيد درويش، فاسترعى انتباههما ما في صوت هذا العامل من قدرة وجمال، واتفقا معه على أن يرافقهما في رحلة فنية إلى الشام في نهاية عام 1908. عاد إلى الشام في عام 1912 وبقي هناك حتى عام 1914 حيث أتقن أصول العزف على العود وكتابة النوتة الموسيقية، فبدأت موهبته الموسيقية تتفجر، ولحن أول أدواره "يا فؤادي ليه بتعشق". في عام 1917 انتقل سيد درويش إلى القاهرة، ومنذ ذلك سطع نجمه وصار إنتاجه غزيرا، فقام بالتلحين لكافة الفرق المسرحية في عماد الدين أمثال فرقة نجيب الريحاني، جورج أبيض وعلي الكسار، حتى قامت ثورة 1919 فغنى "قوم يا مصري". أدخل سيد درويش في الموسيقى للمرة الأولى في مصر الغناء البوليفوني في أوبريت العشرة الطيبة وأوبريت شهرزاد والبروكة.

بلغ إنتاجه في حياته القصيرة من القوالب المختلفة العشرات من الأدوار وأربعين موشحا ومائة طقطوقة و 30 رواية مسرحية وأوبريت. في الفترة التي عمل فيها الشيخ سيد درويش على المسارح الرخيصة عرف أمرين لم يكن بهما سابق معرفة النساء وصياغة الألحان فالتعارف الأول طبيعي وأما التعارف الثاني فكان بحكم الموهبة المتأصلة في نفسه وروحه وكلاهما فطري بالنسبة لهذا الفنان الكبير كما أن ألمه الكمين في نفسه كان السبب في أن يخرج إلى الوجود بلغته الفلسفية النغمية فيسحر بجمالها الألباب ويرقص النفوس إنه ما كان يلحن أغنية حتى يرددها أفراد الشعب والعوالم اللواتي يقمن الأفراح والمسارح الغنائية وموسيقات الجيش والموسيقات الأهلية السر في انتشار الشيخ سيد بين أفراد الشعب هوان لكل لحن قصة ومناسبة ولكل مناسبة أثرها العميق في نفس الشيخ سيد درويش المرهفة الحساسة فأول أغنية لحنها كانت زوروني كل سنة مرة حرام تنسوني بالمرة وكانت مناسبة تأليفها أن امرأة يحبها قالت له هذه العبارة ابقى زورنا يا شيخ سيد ولو كل سنة مرة ولحن آخر كان وحيه امرأة غليظة الجسم اسمها جليلة أحبها حبا عظيما وغدت إلهامه في النظم والتلحين والغناء هجرته هذه المرأة وأخذت تتردد على صائغ في الإسكندرية وعمل لها الصائغ خلخالا فغضب الشيخ سيد وفكر بالانتقام من حبيبته وعزوله وكان أول انتقام من نوعه على الطريقة الموسيقية الغنائية.


عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


لحن الشيخ سيد أجمل أغانيه في مناسبة غرامية حرجة وكانت الأغنية من مقام حجاز كار وقصة هذه الأغنية انه بينما كان يعمل مغنيا على مسارح الإسكندرية يعلق قلبه بحب غانيتين الأولى اسمها فردوس والثانية اسمها رضوان فكان إذا تخاصم مع الأولى ذهب إلى الثانية والعكس بالعكس وصدف مرة أن هجرته الاثنتان معا وبقي مدة من الزمن يتلوى من ألم الهجران وفي إحدى لياليه بينما كان رأسه مليئا بما تعود عليه في بيئته ومحيطه من ألوان الخمور والمخدرات خطرت على باله فردوس وهاج شوقه فقصد بيتها طالبا الصفح والسماح بالدخول عليها ولكنها أبت استقباله لعلاقته مع عشيقته الثانية رضوان فأقسم الشيخ سيد أيمانا مغلظة بأنها صاحبة المقام الأول في قلبه وجوارحه ولكن فردوس أرادت البرهان بأن يغنيها أغنية لم يسبق أن قالها أحد قبله في غانية فأنشدها في الحال:

يا ناس أنا مت في حبي وجم الملايكة يحاسبوني حدش كده قال

وانتهت الأغنية بالبيت الأخير الذي كان له شفيعا في دخول بيت فردوس فقال:

قالوا لي اهو جنة رضوان واخترت أنا جنة فردوس

اشتهر اسم سيد درويش وذاعت أغانيه حتى وصل إلى سمع رائد المشرح الغنائى المصرى سلامة حجازى الذى حرص على زيارته فى الإسكندرية والاستماع إليه شخصيا غام 1914 ، وأبدى إعجابه بأسلوب سيد درويش فى التلحين وتنبأ له بمستقبل كبير ثم عرض عليه الانتقال إلى العاصمة القاهرة للعمل معه ، وفعلا ترك الإسكندرية واستمع جمهور القاهرة إليه لأول مرة مطربا بين الفصول المسرحية ، لكن الجمهور الذى تعود على صوت سلامة حجازى كان استقباله فاترا للمطرب الجديد مما جعل الشيخ سلامة يخاطب اتلجمهور دفاعا عنه قائلا "هذا الفنان هو عبقرى المستقبل" لكن الشيخ سيد يقرر أن ينهى المهمة ويعود إلى مدينته فى اليوم التالى فى عام 1917 يعود سلامة حجازى إلى سيد درويش بعرض أقوى وطلب منه تلحين رواية كاملة لفرقة جورج أبييض هى فيــروز شاه ، وعنها انتبه الجمهور ، وكذلك الفرق الأخرى إلى أن فنا جديدا قد أتى وأن الألحان أثمن من الرواية نفسها ، وحرصت معظم الفرق على اجتذاب سيد درويش لتلحين رواياتها ثم أصبح فى سنوات معدودة الملحن الأول فى مصر متفوقا بذلك على الملحنين المخضرمين مثل كامل الخلعى وداود حسنى وغيرهم

أول حفلة أقامها الشيخ سيد في القاهرة كانت في مقهى الكونكورديا وحضر هذه الحفلة أكثر فناني القاهرة منهم الممثلون والمطربون وكان على رأسهم الياس نشاطي وإبراهيم سهالون الكمانجي وجميل عويس حتى وصل عدد الفنانين المستمعين أكثر من عدد الجمهور المستمع وفي هذه الحفلة قدم سيد دوره الخالد الذي أعده خصيصا لهذه الحفلة الحبيب للهجر مايل من مقام السازكار وفيه خرج عن الطريقة القديمة المألوفة في تلحين الأدوار من ناحية الآهات التي ترددها الجوقة وكانت غريبة على السمع المألوف ولذا انسحب أكثر الحاضرين لأنهم اعتقدوا أن هذه الموسيقى كافرة وأجنبية وان خطر الفن الجديد أخذ يهدد الفن العربي الأصيل وبالطبع إن فئة الفنانين المستمعين لم ينسحبوا لأنهم أدركوا عظمة الفن الجديد الذي أعده الشيخ سيد لمستقبل الغناء العربي اشترك الشيخ سيد مع الفرق التمثيلية ممثلا ومغنيا فعمل مع فرقة سليم عطا الله وسافر معها إلى سوريا ولبنان وفلسطين وكان لهذه الرحلة أثر كبير في اكتسابه أصول الموسيقى العربية إذ تتلمذ في حلب على الشيخ عثمان الموصلي العراقي ويقول الشيخ محمود مرسي إن الشيخ سيد عاد بعد هذه الرحلة أستاذا كبيرا في ميدان الموسيقى العربية.

سافر مرة ثانية مع فرقة جورج أبيض إلى البلاد السورية فأعاد الصلات الفنية بينه وبين موسيقييها واكتسب من أساتذتها ما افتقر إليه من ألوان المعرفة ولما عاد إلى القاهرة في هذه المرة رسم لنفسه خطة جديدة في ميدانه الغنائي والمسرحي فلحن معظم أدواره وموشحاته الخالدة التي عرفت الناس بمدرسته الإبداعية الجديدة ظهر للشيخ سيد أول دور بعد هذه الرحلة وكان مقام العجم يا فؤادي ليه بتعشق وكان مقتبسا من موشح حلبي قديم مقام العجم أيضا أخذه الشيخ سيد عن الشيخ عثمان الموصلي ولكنه لم يستطع في بادئ الأمر أن ينسبه إلى نفسه وإنما نسبه إلى إبراهيم القباني وأما اشتهر الشيخ سيد في تلحين الأدوار بين الناس عاد ونسبه إلى نفسه وينسب إلى الشيخ سيد عشرة أدوار واثنا عشر موشحا وأوبريت وطقاطيق وأهازيج وأناشيد





عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع









من الأدوار التى لحنها



يافؤادى ليه بتعشق - ياللى قوامك يعجبنى - فى شرع مين - أنا هويت - يوم تركت الحب - عواطفك - الحبيب للهجر مايل




من الموشحات التى لحنها



ياترى بعد البعاد - ياصاحب السحر الحلال - ياشادى الألحان - ياغصين البال حرت فى أمرى - حتى دعانى للوصال



اقتبس من أقوال الزعيم مصطفى كامل بعض عباراته وجعل منها مطلعا للنشيد الوطني بلادي بلادي بلادي لك حبي وفؤادي ولحن أيضا نشيدا وطنيا من نظم مصطفى صادق الرافعي ومطلعه بني مصر مكانكم تهيأ فهيا مهدوا للملك هيا خذوا شمس النهار حليا كما لحن في مناسبة أخرى أناشيد وطنية قال فيها أنا المصري كريم العنصرين بنيت المجد بين الاهرامين جدودي أنشأوا العلم العجيب ومجرى النيل في الوادي الخصيب لهم في الدنيا آلف السنين ويفنى الكون وهم موجودين

وأنشد في جماعة من المتظاهرين ضد الاحتلال الإنكليزي هذا النشيد محمسا إياهم قال: دقت طبول الحرب يا خيالة وآدي الساعة دي ساعة الرجالة انظروا لأهلكم نظرة وداع نظرة ما فيش بعدها إلا الدفاع وعالج الشيخ سيد في أغانيه الموضوع الاجتماعي في غلاء المعيشة والسوق السوداء قال استعجبوا يا أفندية ليتر الكاز بروبية

وهكذا نجد أن الشيخ سيد استطاع أن يدرك ويلمس سائر الأمراض الاجتماعية وأن يسهم في الميدان الوطني إسهاما كبيرا فكانت أغانيه الوطنية يغنيها الشعب بكل حواسه وقلبه ومشاعره. لم يكن أثر الشيخ سيد في ميدان التمثيل والأوبرا العربية بأقل من أثره في ميدان الموسيقى والموشح والدور والطقطوقة والمونولوج الشعبي والأناشيد الوطنية وغيره من ألوان الغناء العربي في شتى مواضيعه فقد أضاف إلى هذه المآثر مأثرة جديدة وهي التلحين البارع خلال الأوبريتات ومنها أوبريت "شهرزاد" ظهرت هذه الأوبريت للمرة الأولى أواخر عام 1920 وأوائل العام 1921 وكان انقلابها بدء انقلاب جديد في عالم الموسيقى العربية والألحان المسرحية كما لحن أوبريت "العشرة الطيبة" ألف هذه الأوبريت محمد تيمور ونظم أغانيها بديع خيري وألف نجيب الريحاني فرقة تمثيلية خاصة برآسة عزيز عيد لإخراجها وكلف الشيخ سيد بتلحين محاوراتها وأغانيها ولحن أوبريت "البروكة" وهذه التسمية هي اصطلاح فني يقصد به الشعر المستعار الذي يضعه الممثلون على رؤوسهم والرواية معربة عن أوبرا لاما سكوت لأروان ولحن أوبريت "كليوباترة وانطونيو" اقتبس هذه الأوبرا للمسرح العربي الأستاذان سليم نخلة ويونس القاضي وقدماها للسيدة منيرة المهدية التي قدمتها بدورها لسيد درويش لوضع موسيقاها ولكنه لم يلحن منها إلا الفصل الأول وقد حاول إتمام تلحينها في فصليها الثاني والثالث الأستاذ محمد عبد الوهاب. الخلاصة أن سيد درويش وضع ألحانا للأوبربتات التي بلغ عددها العشرين منها تلك التي لحنها لفرقة نجيب الريحاني وهي "ولو" و"إش" و "رن" و "قولوا له" و "فشر" ولحن لفرقة علي الكسار "راحت عليك" و "لسه" و "أم أربعة وأربعين" و "البربري في الجيش" و "الهلال" وجزءا من أوبريت "الانتخابات" ولحن لفرقة منيرة المهدية "كلها يومين" والفصل الأول من أوبريت "كليوباترا وأنطونيو" ولحن لأولاد عكاشة "الدرة اليتيمة" و "هدى" و "عبد الرحمن الناصر" وإذا اعتبرنا أن في كل أوبريت عشرة ألحان فتكون مجموع ألحان الشيخ سيد في أوبراته العشرين مائتا لحن هذا بالإضافة إلى الأدوار والموشحات والأناشيد الوطنية والمونولوجات وغيرها من الألحان والأهازيج التي قدمها الشيخ سيد للموسيقى العربية.

لقد كان هدف الموسيقى المصرية قبل سيد درويش الطرب فقط ولكنه جعل منها رسالة أكبر وهي استخدام هذا الفن العظيم في الجهاد الوطني والإصلاح الاجتماعي هذا بالإضافة إلى ناحية التطريب في الموسيقى والغناء العربي على أن الطريقة التي سار عليها الشيخ سيد في ألحانه للأوبرا كانت منهجية صحيحة وكأنه متخرج من أرفع المعاهد الموسيقية فكان يتلوا النص الشعري أولا ليتفهم معانيه فهما دقيقا ثم يعيش في بيئته ويعاشر أبطاله ثم يأخذ في إلقاء النص الشعري إلقاءا تمثيليا يناسب عباراته ومعانيه كأنه ممثلا على خشبة المسرح وبعد ذلك يأخذ في إلباسه ثوبه الموسيقي الذي يناسبه ويقول الشيخ سيد أن الموسيقى لغة عالمية ونحن نخطئ عندما نحاول أن نصبغها بصبغة محلية يجب أن يستمع الرجل اليوناني والرجل الفرنسي والرجل الذي يعيش في غابات أواسط إفريقيا إلى أي موسيقى عالمية فيفهم الموضوع الموسيقي ويتصور معانيه ويدرك ألغازه لذلك فقد قررت أن ألحن البروكة على هذا الأساس وسأعطيها الجو الذي يناسب وضعها والذي رسمه لها المؤلف سأضع لها موسيقى يفهمها العالم كله. انتهت حياة هذا الفنان الخالد يوم 15 أيلول (سبتمبر) من عام 1923 (ويقال أن سبب الوفاة هو تسمم مدبر من الإنجليز أو الملك فؤاد وله من العمر إحدى وثلاثون سنة وما أقصره من عمر وما أكثره من إنتاج وما أشقه من جهاد في سبيل هذه الحياة القصيرة المتواضعة

تجددت الروح في الطابع الأصيل للمزاج المصري وما زال النشيد الوطني المصري"بلادي بلاديالذي ألفه في مطلع القرن 20 هو النشيد القومي لمصر اليوم والمصريون يفتخرون بذلك.
















توقيع  منه الله

 

رد مع اقتباس

أقرأ أيضاً في قسم الفن الأصيل والزمن الجميل
  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 03-12-2012, 02:10 PM منه الله غير متواجد حالياً
منه الله
العضوية الماسية
الصورة الرمزية منه الله


منه الله is a jewel in the rough منه الله is a jewel in the rough منه الله is a jewel in the rough
أهتماماتي

رياضتى المفضله: الجري

فريقي المفضل: زمالك

افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
5- محمد القصبجى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


هو الملحن وعازف العود الكبير الذي صاغ بأسلوبه في التلحين والعزف شكلا متميزا في الموسيقى العربية على مدى أكثر من 40 عاما.
وُلد محمد علي إبراهيم القصبجي في 15 أبريل 1892 بحي عابدين بمحافظة القاهرة. تأثر محمد القصبجي في صغره بوالده الذي كان منشدا ومقرئا وعازف عود وملحنا في ذات الوقت؛ فتعلم منه الضروبات والأوزان الموسيقية في طفولته بجانب تعلمه القرآن وحفظه له صغيرا، وكان يشبع حبه للموسيقي بالاستماع إلي والده وهو يعلم تلاميذه أصول العزف علي العود والغناء.
في عام 1914 تخرج من مدرسة المعلمين العليا وعين مدرسا إبتدائيا ولكنه لم يلبث أن ترك مهنة التدريس بعدها بعامين ثم تفرغ للعمل عازفا بتخت العقاد وكان يتوسط هذا التخت جميع المطربين المعروفين أمثال يوسف المنيلاوي والشيخ أبوالعلا محمد وغيرهم يغنون ألحان عبده الحامولي ومحمد عثمان وإبراهيم القباني وداود حسني.

أراد القصبجي أن يتجه اتجاها آخر في التلحين في عام 1920 ، فاتفق مع صديقه الشيخ محمد يونس القاضي علي تأليف بضع طقاطيق خفيفة لتلحينها للمطربة منيرة المهدية كما قدم لها عدة روايات في المسرح الغنائي.
تعرف القصبجي على صوت أم كلثوم في أواخر عام 1923

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

حينما اتفق أحد متعهدي الحفلات مع مطربة السيرة النبوية أم كلثوم إبراهيم وبطانتها علي إحياء حفلة بمسرح تياترو "بابكوت باسك" وكانت هذه أول مرة تظهر فيها بالقاهرة وأعجب القصبجي بحلاوة صوتها ولم يفارق صوتها أذنه حتي عادت إلي القاهرة لتقيم فيها عام 1924.


ولما تعاقدت شركة أسطوانات مع أم كلثوم علي حوالي 15 أسطوانة، عهد إلي القصبجي بتلحين أول اسطوانة غنائية لها عام 1924 وهي (آل ايه حلف ما يكلمنيش) وظل يعاونها لآخر يوم في حياته وكانت قصيدة "أن حالي في هواها عجب " نقطة تحول حيث مهد للقصيدة بمقدمة موسيقية وعني بالتعبير الموسيقي عن معاني الكلمات.

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


ولا يمكن أن نتحدث عن القصبجي دون أن نذكر تجديداته في المونولوج الغنائي بداية من "أن كنت اسامح وأنسي" إلى "رق الحبيب" ولألحانه للسينما خاصة أنه أكثر المحلنين تلحينا للمطربين والمطربات، كما لحن الفصل الأول من ملخص "أوبرا عايدة" الذي غنته أم كلثوم في فيلمها "عايدة" في أوائل الأربعينيات .. وكان له الفضل في تمكن أمهر عازفي العود تلامذته من أمثال : السنباطي، عبدالوهاب، فريد الأطرش، وكان من أوائل من ألف الموسيقي الآلية غير التقليدية وفي مقدمتها رائعته ذكرياتي.
أهم الأعمال:

إن حالي في هواه عجب، رق الحبيب، إمتى هاتعرف، مادام تحب بتنكر ليه، مش ممكن أقدر أصالحك، يا صباح الخير ياللي معانا، أنا قلبي دليلي، بتبص لي كده ليه، أنا اللي استاهل كل اللي يجري لي.

من ألحانه المسرحية:
رواية "نجمة الصبح" لفرقة نجيب الريحاني، المظلومة، يا حرم المفتش، حياة النفوس "لمنيرة المهدية.
توفي أشهر من عزف على العود.. محمد القصبجي في 25 مارس 1966









6- رياض السنباطى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

يُعد واحداً من أشهر أعلام الموسيقى العربية في تاريخها الطويل، كما أنه صاحب الصوت الرخيم والعود الصادح واللحن المميز.

وُلد رياض محمد السنباطي في 30 نوفمبر 1906 بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط، ونشأ في مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية، وكان والده من العارفين بالموسيقى، وملحن ومنشد يجيد العزف على العود، وكانت له فرقة موسيقية تحيي الأفراح والمناسبات، فولدت في رياض الموهبة الأولى وفي معهد الموسيقى العربية صقل هذه الموهبة واكتسبت بريقاً، فكانت موهبته تجمع بين الفطرة والاكتساب.
لم يكن السنباطى يهوى الدراسة كثيراً، وكان ضعف بصره وهو طفل السبب الذي حسم تركه للمدرسة، فاقترب من والده وتعلم منه الكثير من أسرار الموسيقى والعزف، ونضجت موهبته، ثم انتقل إلي القاهرة عام 1928، للدراسة في معهد الموسيقى، الذي نبغ فيه، وشاع اسمه كملحن ممتاز، فلحن للعديد من المطربين الكبار أمثال عبدالوهاب، أم كلثوم، نجاة، منيرة المهدية.

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

في عام 1934 قام بتقديم عزف منفرد في الإذاعة، ثم لحن العديد من أغاني الأفلام، وكان تعاونه مع السيدة أم كلثوم محطة هامة في تاريخ الغناء العربي، حيث برع في تلحين القصائد والأغاني الطويلة، مثل قصيدة الأطلال، التي استغرقت منه ستة أشهر لتلحينها.
لحن رياض السنباطي 575 لحناً، منها 203 لحن لأم كلثوم، و20 لحناً لنور الهدى، و39 لحناً لليلى مراد، و25 لحناً لسعاد محمد، و12 لحناً لنجاة، وغنى بصوته 82 لحناً، وغنى له صالح عبدالحي 9 ألحان، وعبدالغنى السيد 27 لحناً، كما ألف 30 معزوفة بحتة تُعد نموذجاً لدارسي الموسيقى العربية إلى اليوم.
شغل رياض السنباطي عضوية عدد من اللجان والجمعيات منها:
نقابة المهن الموسيقية، جمعية المؤلفين بفرنسا، لجنة الموسيقي بالمجلس الأعلى للفنون والآداب، جمعية المؤلفين والملحنين.

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


حصل علي وسام الفنون من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر عام 1964، وعلي جائزة المجلس الدولي للموسيقي في باريس عام 1964، وعلي جائزة الريادة الفنية من جمعية كتاب ونقاد السينما عام 1977، وجائزة الدولة التقديرية في الفنون والموسيقي عام 1980، ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولي من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وجائزة اليونسكو العالمية باعتباره موسيقياً مبدعاً. كما حصل علي الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون لدوره الكبير في الحفاظ علي الموسيقي.
رحل رياض السنباطي عن الدنيا في 9 سبتمبر 1981.








7- محمد الموجى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


موهبة فذة في تاريخ الغناء العربي، حتى أن ألحانه الفطرية يتم تدريسها الآن في معهد الموسيقى العربية. صعد سلم التلحين بسرعة، وأصبح القاسم المشترك في نجاح أم كلثوم، والعندليب عبدالحليم حافظ، وغيرهما من قمم الغناء، في زمن الفن الأصيل.
وُلد الموسيقار محمد الموجي في 4 مايو 1923 في محافظة كفر الشيخ، جاء إلى القاهرة في بداية حياته، وبالرغم من أن دراسته كانت في كلية الزراعة إلا أنه هوي الغناء ثم اتجه إلى التلحين بعد ما رفضته لجنة الموسيقي بالإذاعة كمطرب، ولكنها أقرته كملحن لأنه درس الموسيقي بمعهد الموسيقي العربية بالقاهرة.
عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

شهدت بداياته الفنية بزوغ نجمه مع العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، الذي غنى له "صافيني مرة"، وهكذا فقد ارتبط الموجي والعندليب في رحلة غناء ناجحة جداً، غنى خلالها المطرب الأسمر 88 أغنية من ألحان الموجي، أشهرها "يا حلو يا اسمر"، "يا مواعدني بكرة"، "ظالم"، "تقوللي بكرة"، "قارئة الفنجان".

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع
في عام 1954 التقى الموجى بأم كلثوم لأول مرة في لحن نشيد الجهاد، غير أن موهبته الحقيقية تألقت في لحن "الرضا والنور" أحد ألحان فيلم رابعة العدوية الذي اشتركت فيه أم كلثوم بصوتها فقط، وهى قصيدة صوفية من أجمل ألحانه. وعلى طريق الأغنية الوطنية التي راجت في ذاك الوقت غنت له أم كلثوم عدة أغنيات منها محلاك يا مصري، يا سلام على الأمة، وصوت بلدنا، بالسلام إحنا بدينا.
تميزت ألحان الموسيقار محمد الموجي بمسحة شرقية شديدة العذوبة والشجن معاً، و لذلك سيطرت علي وجدان الناس وجذبت اهتمام الخاصة والعامة منهم علي السواء.. حيث لا يختلف اثنان على أن موسيقاه مميزة بحيث يستطيع أي خبير إذا سمع لحناً له أن يحكم إن كان من تلحينه أم لا.
حصل محمد الموجى على العديد من الجوائز هي:
الميدالية البرونزية من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1965.
وسام العلم، ووسام الاستحقاق من الرئيس السادات عام 1976.
حصل على شهادات تقدير من الرئيس مبارك وفي عام 1985.

حصل على أوسمة ونياشين من أغلب ملوك ورؤساء الدول العربية.
في أول يوليو 1995رحل الملحن الكبير محمد الموجي ـ والذي ضرب مثالاً للجرأة والإقدام والتميز في عالم الفن ـ عن عمر يناهز 72 عاماً.. بعد أن أثري المكتبة الموسيقية والغنائية بالعديد من الأعمال الناجحة التي مازالت تعيش بيننا حتى الآن بالرغم من مرور سنوات طويلة عليها.








8- كمال الطويل

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

أحد أعلام الموسيقى العربية وأحد الملحنين المجددين، وأهميته لا تعود إلى نبوغه الفني فقط بل تعود أيضا إلى مشاركته الواسعة في الحياة العامة، فقد كان هذا الفنان الكبير من أصحاب الاهتمامات القوية في السياسة والوطنية. وهو صاحب إنتاج غزير، ومعظم ألحانه العاطفية والوطنية حققت نجاحاً شعبياً واسعاً، وقد شكل هو والمطرب عبدالحليم حافظ ثنائي فني ناجح منذ الخمسينيات.

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

وُلد كمال الطويل عام 1922، وهو ينحدر من أسرة لها تاريخ كبير في الحركة الوطنية المصرية، فعمه هو توفيق باشا الطويل أحد تلاميذ الزعيم سعد زغلول، وأحد قادة حزب الوفد القديم الذي كان يتزعم الحركة الوطنية الشعبية في مصر في الفترة الممتدة من ثورة 1919 إلى ثورة 1952.
ظهرت بوادر موهبته الموسيقية في فترة دراسته بالمدرسة؛ فرشحه أستاذ الموسيقى لقيادة الفرقة خلال حفلة نهاية العام الدراسي، إلا أن عدم حضوره بزي خاص للاحتفال حرمه من هذه الفرصة وعرضه للعقاب، وهو الأمر الذي أبعده عن الموسيقى لفترة من الزمن.
التحق الطويل بمدرسة الفنون التطبيقية، وعمل بعد تخرجه عام 1942 في وزارة الشئون الاجتماعية إلا أنه انضم إلى الصفوف الليلية في المعهد العالي للموسيقى العربية. وفي تلك الفترة نُقل بين أكثر من وظيفة بينها ديوان الموظفين، ثم مفتشاً للهاتف وموظفاً بمراقبة الموسيقى والغناء في الإذاعة، وذلك قبل أن ينتقل إلى وزارة التعليم كمفتش للموسيقى، وفي عام 1965 تفرغ الطويل للتلحين.
اشتهر كمال الطويل في تلك الفترة بعلاقته المميزة مع الفنان الراحل عبدالحليم حافظ، وخاصة عقب تخرجهم مع فادية كامل وأحمد فؤاد حسن من معهد الموسيقى العربية عام 1951.
دخل كمال الطويل مجال السياسة العامة، وأصبح في ثمانينيات القرن العشرين عضواً في مجلس الشعب المصري.
أهم الأعمال:

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


"بتلوموني ليه"، "حلفني" ، "في يوم من الأيام"، "أسمر يا أسمراني"، "الحلو حياتي"، "في يوم في شهر في سنة"، "سمراء يا حلم الطفولة"، "على قد الشوق"، "بيع قلبك"، "جبار"، "قولوله"، "بعد إيه"، "بكرة يا حبيبي"، "والله زمان يا سلاحي"، "استناني"، "بان عليا"، " كلمني عن بكرة"، "عيش معايا"، ليه خليتني أحبك"، "بين شطين وميه"، "الغورية"، "مال الهوى"، " لغيرك ما مددت يداًَ"، "أحنا الشعب"، "حكاية شعب"، "بستان الاشتراكية"، "صورة".
تلقى كمال الطويل جائزة الدولة التقديرية قبل وفاته بأيام، حيث توفي في 9 يوليو 2003 بعد رحلة حافلة دامت 81 عاماً اجتهد فيها ليقدم إبداعات أثرت الموسيقى العربية بكثير التجديد واحتفظ في نفس الوقت بأصالة الفن الشرقي.






توقيع  منه الله

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 03-12-2012, 02:18 PM منه الله غير متواجد حالياً
منه الله
العضوية الماسية
الصورة الرمزية منه الله


منه الله is a jewel in the rough منه الله is a jewel in the rough منه الله is a jewel in the rough
أهتماماتي

رياضتى المفضله: الجري

فريقي المفضل: زمالك

حصري رد: موسيقى الزمن الجميل
9- داوود حسنى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


هو الرائد الذي بعث الروح في فن الأوبرا العربية وحمل التراث القديم ثم صاغه فنا منظوراً في أسلوب متجدد ‏على الأيام له تأثيره الواضح لعلاقته بالقومية العربية التي تأثر بها وأثر فيها. ‏ ‏

ولد هذا الموسيقار عام 1871 في قرية من ضواحي الإسكندرية، كان والده يعزف ‏العود ويحن إلى الموسيقى ويمتهن حرفة الصياغة. ‏ درس بمدرسة (الخرنفش) مدة أربع ‏سنوات ولم يظهر ميلاً للدراسة، ثم اشتغل في مطبعة تجليد الكتب بعد أن ترك مدرسة الفرير، وصدف أن ‏كان المرحوم الأمام محمد عبده يزور المطبعة لأمور خاصة به فآنس إلى الفتى داوود لما سمع غناءه ‏الشجي ونفحه بشيء من المال، وقال الأمام "إن هذا الفتى سيكون حدثاً في الموسيقى".
عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

استطاع داوود أن يكوّن له شخصية في عالم الغناء والتلحين بعد أن تأثر بفن هؤلاء النوابغ وأن يؤثر فيهم ‏بما ابتدعه في ألحانه من حيوية وحركة وقوة وتعبير وعاطفة فغنوا من نبعه واختلط فنّهم بفنه، فكانت تلك ‏النهضة الموسيقية الجبارة. ‏‏ ‏‏ ‏‏‏‏‏
‏ لحن ما يقرب من خمسمائة دور ومقطوعة ونحو ثلاثين رواية غنائية، كان سريع الحفظ لجميع الأدوار ‏والمقطوعات، وله الفضل في تدوين نحو مائة دور دوّنها بالنوتة للمعهد الملكي للموسيقى العربية، وقال ‏عنه أحمد شوقي أمير الشعراء "إنه كنز فني لا يفنى ودرة ثمينة لا تقدر بثمن " وقد وضع كتاباً أسماه ‏‏(أقطاب الموسيقى الشرقية). ‏ ‏ ‏ توفى سنة 1937، وقد دفن في القاهرة.






10- كامل الخلعى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

من أعلام الموسيقى البازرين في مصر في بدايات القرن العشرين، كان له اهتمام كبير بالموسيقى العربية وتطورها، متابعا لأثر الموسيقى التركية فيها.

ولد محمد كامل الخلعي في عام 1881 بمدينة كوم الشقافة بمحافظة الاسكندرية. حيث قضى بالإسكندرية سنوات صباه الأولى، إلى أن انتقل مع والده "محمد سليمان الخلعي" إلى القاهرة.
اضطر كامل الخلعي إلى العمل في كتابة اليفط في شارع محمد علي، وأثناء إقامته هناك تعامل مع أعلام الموسيقى البارزين في تلك الفترة، مما دفعه إلى تعلم العزف على الآلات الموسيقية.
التقى الخلعي بالشيخ محمد توفيق البكري، الذي كان يهوى الفن، فقدمه في ندواته التي كان يقيمها في قصره بالخرنفش.
ثم تصادف أن جاء من دمشق إلى مصر "احمد أبوخليل القباني"، فأعجب بموهبة كامل الخلعي، في الموسيقى والتلحين، واصطحبه معه إلى الشام، وهناك تنقل بين المدن السورية المختلفة، وزار بغداد واستانبول وتونس، ودرس الموشحات الأندلسية، ولكنه في الوقت نفسه كان شديد التمسك بالموسيقى الشرقية وتراثها.
عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

اتصل كامل الخلعي بالشيخ سلامة حجازي، وانضم إلى أول فرقة له للمسرح الغنائي، ووضع له الكثير من الألحان لمسرحياته.
كان الخلعي أديبا ينظم الشعر، ويكتب المقالات في الأدب والموسيقى، ووضع أحد الكتب في التأريخ الموسيقي، وقد تتلمذ على يديه العديد من كبار الملحنين منهم "محمد القصبجي".
عندما توفي كامل الخلعي في عام 1931، شيعت جنازته من منزله الكائن باحدى حارات شارع محمد علي بالقلعة. أهم الأعمال:
كتاب الموسيقى الشرقية.
مسرحيات: كارمن، كان زمان، التلغراف، تاييس، روزينا، اكسير الحب، التالتة تابته، آه يا حرامي، الشرط نور، قيصر وكليوباترا، الشرف الياباني، الايمان، مبروك عليك، السعد وعد، البدر لاح.



11-بليغ حمدى

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


وُلد بليغ عبدالحميد حمدي مرسي‏ في 7 أكتوبر 1932 بحي شبرا بالقاهرة. كان والده يعمل أستاذا ‏للفزياء في جامعة فؤاد الأول(حامعة القاهرة حاليا)، أتقن العزف علي العود منذ التاسعة وفي سن الثانية ‏عشرة حاول الالتحاق بمعهد فؤاد الاول للموسيقي إلا إن سنه الصغير حال دون ذلك. التحق بليغ بكلية ‏الحقوق، كما التحق - في الوقت نفسه - بشكل أكاديمي بمعهد فؤاد الأول للموسيقي (معهد الموسيقي العربية ‏حاليا).‏ ‏ ‏ ‏‏‏‏‏
‏ بدأ حياته الفنية مطربا ثم اتجه إلى التلحين و تفرغ له، والأغنية التي أطلقت شهرة بليغ حمدي هي أغنية ‏‏"ليه لأ" لفايدة كامل، تبعتها أغنية "ما تحبنيش بالشكل ده" لفايزة أحمد وأغنية "تخونوه" لعبد‏الحليم حافظ.‏
فى عام 1960 بدأ تعاونه مع أم كلثوم في كلمات "مأمون الشناوى"، "أنساك يا سلام.. أنساك ده كلام"، ‏ثم استمر تعاونهما وحتى قبيل وفاتها، فكانت من نصيبه أخر أغانيها "حكم علينا الهوا" التى سجلتها ‏عام 1973. ‏

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع






أما قائمة ألحانه لها فهى كالتالى:‏






أنساك من كلمات "مأمون الشناوى "1960، كل ليلة و كل يوم من كلمات مأمون الشناوى 1961، حب ‏إيه من كلمات "عبدالوهاب محمد" 1961، قوم يإيمان وبروح وضمير من كلمات عبد الوهاب محمد ‏‏1962، تحويل النيل من كلمات عبدالوهاب محمد 1962، ظلمنا الحب من كلمات عبد الوهاب محمد ‏‏1963، سيرة الحب من كلمات "مرسى جميل عزيز" 1964، بعيد عنك من كلمات مأمون الشناوى ‏‏1965، إنا فدائيون من كلمات عبدالفتاح مصطفى 1967، فات الميعاد من كلمات مرسى جميل ‏عزبز 1967، ألف ليلة وليلة من كلمات مرسى جميل عزيز 1968، الحب كله من كلمات أحمد ‏شفيق كامل 1970، حكم علينا الهوا من كلمات عبدالوهاب محمد. ‏ ‏ ‏

قدم لعبد الحليم حافظ مجموعة من أروع الألحان منذ نهاية الستينات وحتى منتصف السبعينات منها (جانا ‏الهوي / التوبة / موعود / سواح / تخونوه / حبيبتي من تكون / مداح القمر / زي الهوى / حاول تفتكرني ‏‏/ أي دمعة حزن / عدي النهار / فدائي/عاش اللي قال). ‏






قدم للفنانة وردة الجزائرية أحلي ما غنت منها (خليك هنا / لو سألوك / ‏العيون السود / مالي / دندنة / اشترونى / حكايتي مع الزمان).‏
أسهم بليغ حمدي بشكل أو بأخر بتطوير وإحياء المسرح الغنائي فقدم أعمال من أبرزها:‏






أوبريت "مصر العروسة"، وأوبريت "تمرحنة"، "ياسين ولدي"، كما كتب أغاني عديدة من بينها: ‏

‏(الحب اللي كان – أنا بعشقك لميادة الحناوي)، و"بودعك" لوردة كما عرف باكتشافه للعديد من ‏المطربين والمطربات وخاصة من الدول العربية. ‏

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع

تعاون بليغ حمدي مع الثنائي محمد رشدي وعبدالرحمن الأبنودي في مطلع الستينات فقدم الفلكلور ‏المصري بكافة أنواعه وأرتامه وجمله الشجية فقدموا معا عدد من الأغنيات منها (عدوية / بلديات / وسع ‏للنور) كما قدم لمحمد رشدي من كلمات آخرين (ميتى أشوفك / على الرملة / مغرم صبابة / طاير يا هوى‏‏)، وهو بحق مكتشف عفاف راضي.‏
وضع الموسيقي التصويرية لكثير من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية نذكر من ‏الأفلام(شئ من الخوف / أبناء الصمت / العمر لحظة / آه يا ليل يا زمن / أضواء المدينة)، ومن ‏المسرحيات (ريا وسكينة / زقاق المدق) ومن المسلسلات (بوابة الحلواني).‏

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع






من أكثر الموسيقيين تلحينا لمصر وفي حب مصر كما كتب وغني بعضها بنفسه منها ( عدي النهار / ‏البندقية اتكلمت / لو عديت / عبرنا الهزيمة / فدائي / بسم الله / يا حبيبتي يا مصر / عاش إللي قال ).‏







توفي في 17 سبتمبر 1993 ، عن عمر ناهز 61 عاما‏.









12- أحمد فؤاد حسن

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع


ملحن وقائد أوركسترا. من مواليد 12/6/1926 بالقاهرة. ‏
حصل علي دبلوم معهد فؤاد الأول للموسيقي العربية عام 1946 ثم بكالوريوس المعهد العالي للموسيقي ‏العربية المسرحية عام 1949. ‏ ‏‏ ‏‏‏‏‏
‏ وضع أكثر من مائة قطعة موسيقية تعزف محليا ودوليا وعشرات الألحان الغنائية، وانتخب كنقيب للمهن ‏الموسيقية لدورتين، الدورة الأولي عام 1979، والثانية عام 1984 وقد تخرج علي يديه أجيال من ‏الموسيقيين والعازفين وذلك من خلال عملهم بالفرقة الماسية تحت قيادته.‏‏ ‏
‏ شغل عددا من المناصب منها: نائب رئيس جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين، وعضو المجلس ‏الأعلى للثقافة ولجنة الموسيقي بالمجلس الأعلى للفنون والآداب.‏

عفوا لايمكنك رؤية الروابط الا بعد التسجيل والرد على الموضوع
‏ ‏







قام بالتدريس فى قسم التأليف والقيادة بالمعهد العالى للموسيقى "الكونسرفتوار"، وكذلك ‏بالمعهد العالى للسينما والإشراف على وحدة التأليف الموسيقى بالمبنى المركزى للوحدات التعليمية ‏بأكاديمية الفنون.‏ ‏
من الأوسمة والشهادات التي حصل عليها: ‏







وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولي عام 1967، وشهادة تقدير من أكاديمية الفنون عام 1987، كما ‏حصل علي العديد من الأوسمة من بلاد عربية وعالمية. ‏‏
توفي في 10/3/1993.‏




توقيع  منه الله

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 03-22-2012, 04:16 AM atghyan غير متواجد حالياً
atghyan
نائب المدير العام
الصورة الرمزية atghyan


atghyan is just really nice atghyan is just really nice atghyan is just really nice atghyan is just really nice atghyan is just really nice
أهتماماتي

رياضتى المفضله: السباحة

فريقي المفضل: مصرى اصيل

افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
مثبت بعربية رمل وزلط ههههههههههههههههههه

متميزة يأم احمد كعادتك

وتم التقيم


توقيع  atghyan

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 03-22-2012, 04:50 AM زياد السيد غير متواجد حالياً
زياد السيد
مراقب الاقسام الفضائية
الصورة الرمزية زياد السيد


زياد السيد is just really nice زياد السيد is just really nice زياد السيد is just really nice زياد السيد is just really nice زياد السيد is just really nice
افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
ولا اروع من كدة
تحياتى


توقيع  زياد السيد

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 03-22-2012, 01:33 PM AHMED ALI غير متواجد حالياً
AHMED ALI
العضوية الماسية
الصورة الرمزية AHMED ALI


AHMED ALI is on a distinguished road
أهتماماتي

رياضتى المفضله: «كرة القدم»

فريقي المفضل: «أهلاوى»

افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
تسلم الأيادى يا منة الله موضوع أكثر من رائع


توقيع  AHMED ALI

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 7  ]
قديم 03-22-2012, 04:21 PM ehab20 غير متواجد حالياً
ehab20
العضوية الماسية
الصورة الرمزية ehab20


ehab20 is a glorious beacon of light ehab20 is a glorious beacon of light ehab20 is a glorious beacon of light ehab20 is a glorious beacon of light ehab20 is a glorious beacon of light
أهتماماتي

رياضتى المفضله: تنس الطاولة

فريقي المفضل: برشلونة

افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
تسلم ايدك يا منة
ولا اروع من كده


توقيع  ehab20

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 8  ]
قديم 03-22-2012, 04:56 PM نور الحياة غير متواجد حالياً
نور الحياة
كبار الشخصيات
الصورة الرمزية نور الحياة


نور الحياة will become famous soon enough
أهتماماتي

رياضتى المفضله: التنس

فريقي المفضل: الزمالك للأبد

افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
مش جديد عليكى يامنة المواضيع الجامدة




توقيع  نور الحياة

 

    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 9  ]
قديم 03-24-2012, 08:50 PM محمدعبدالواحد غير متواجد حالياً
محمدعبدالواحد
مراقب القسم الأسلامي
الصورة الرمزية محمدعبدالواحد


محمدعبدالواحد will become famous soon enough محمدعبدالواحد will become famous soon enough
أهتماماتي

رياضتى المفضله: كرة القدم

فريقي المفضل: زمالكاوى وبس

افتراضي رد: موسيقى الزمن الجميل
تسلم ايدك يا منة
ولا اروع من كده تسلم ايدك


توقيع  محمدعبدالواحد

 

    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شادية .. دلوعة الزمن الجميل (14 سي دي) saaf2 قسم الفن الأصيل والزمن الجميل 9 01-11-2013 01:35 AM
شادية....دلوعة الزمن الجميل 14 سى دى aboody قسم الفن الأصيل والزمن الجميل 16 01-11-2013 01:33 AM
ثلاثي من الزمن الجميل مالك شريف قسم الفن الأصيل والزمن الجميل 7 11-20-2012 10:58 PM
ريمكس الزمن الجميل وميجامكس انغام ابواسلام قسم الفن الأصيل والزمن الجميل 4 03-09-2010 12:42 PM


الساعة الآن 02:46 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,killer
جميع الحقوق محفوظة لموقع المحترفون